+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
Like Tree2Likes
  • 1 Post By ام ربيع
  • 1 Post By فاطِمة

الموضوع: ~©... وَللدُّعـَـــاءِ ... فَنّ ©~

  1. بتاريخ : 05-06-2017 الساعة : 08:14 PM رقم #1

     افتراضي  العنوان : ~©... وَللدُّعـَـــاءِ ... فَنّ ©~


    مشرفة تحفيظ واستراحة المسك




    رقم العضوية : 18954
    الانتساب : May 2012
    الدولة : أرض يُعبدُ فيها الله
    المشاركات : 3,070
    بمعدل : 1.52 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 9
    التقييم : ام ربيع داعية متدربة ( مسكية مبتدئة )
    ام ربيع غير متصل

       

     







    .. وَللدُّعـَــاءِ .. فَنّ



    دعت ربّها ألاّ يتزوجَ عليها زوجها أبدا ،
    فطلقها
    وتزوج بأخرى ثمّ ردّها إليه لتأتي هي على الأخرى..

    ألم يكن من الأفضل لها أن تدعوَ ألا يُحمّلها اللهُ ما لا طاقة لها به.


    دعت ربّها أن ترى ابنها فى كلّية كذا ليسعد قلبها به،

    فدخل ابنها الكُلّية التى دعت له بها ..
    وظل فى العام الأخير عشر سنوات
    وفى النهاية خارت قواه واستسلم
    ودخل سوق التجارة والعمل واقترب الآن من عامه الأربعين

    وإلى الآن لم يتخرج منها..

    ألم يكن من الأفضل أن تدعو الله أن يرزق ابنها التوفيق والفلاح والنجاح فى حياته كلها.


    دعت ربّها أن تتزوجهُ هو هو بعينه ... حتى أنها كلّما همّت بالاستخارة
    قلبتْ نيّتها فيها إلى قضاء حاجة لتدعو الله أن يرزقها إياه زوجا،

    فسقاها المرّ كاسات وأراق دماءها وكرامتها من أول يوم زواج
    وطُلّقتْ بعدما حطّمها وأفسد عليها صحتها وحياتها..

    ولو دعت : اللّهُم زوجا صالحا يُكرمنى ولا يُهيننى لكان خيرا لها.


    دعى الله أن يتزوجها هى بعينها وأقسم على الله ألا يرد دعاءه
    فسرقته وشهرت به ولازالت تؤذيه فى نفسه وماله

    ولو طلب من الله الزوجة الصالحة ، حسنة الدنيا لكان له ما أراد.


    دعت لزوجها الفقير المعدوم الذي تزوجته رغم غنى أهلها وفارق المستوى المادى والاجتماعي الرهيب بينها وبينه ....
    دعت له بأن يصب الله عليه المال صبا صبا دون حساب. ...
    وكانت تدعو وتسجد بالساعات
    ولا ترفع رأسها الا بعد ان تستشعر قرب الإجابة،

    فما كان له بعد الغني ، وبمجرد ما أصبح مليونيرا فى غضون سنوات بسيطة جدا إلا أن زهد فيها واتجه لفتنة النساء...
    وحلق لحيته وفُتن فى دينه ... وتركها وأبنائها،

    أما كان أحسن لها أن تدعوَ بالستر وأن يرزقهم الله الخير ...
    لكان أفضل لهما وأشد تثبيتا.


    دعى الله أن يتعلم القيادة ليشترى سيارة ... فقتل بها نفسا دون أن يقصد

    ولو سأل الله الخير واستخار لها... لكان الخير كله.


    دعت لابنتها قبل الامتحان أن يكون الامتحان سهلا جدا جدا ...
    فجاء بالفعل الامتحان سهلا ويسيرا ولكن لم توفق فيه.

    فماذا عليها لو أنها سألت التوفيق والنجاح والسداد لابنتها.


    تذكرى أختى ... تذكر أخي

    أن الدعاء سلاح
    إما لك و إما عليك

    فإياك أن تقتل نفسك به

    وإن كنت لا تجيد فن الدعاء ففى القراءن والسنة كل ما تشتهييه نفسك من خيري الدنيا والآخرة.


    "وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ"


    "وَيَدْعُ الْإِنسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ ۖ وَكَانَ الْإِنسَانُ عَجُولًا"


    لما تدعى ادعى صح

    الدُّعـاء ... نجاة

    فتمسك به

















     


  2. بتاريخ : 05-08-2017 الساعة : 10:17 AM رقم #2

     افتراضي  العنوان : رد: ~©... وَللدُّعـَـــاءِ ... فَنّ ©~


    طالبة إقرأ وارتق




    رقم العضوية : 15641
    الانتساب : Oct 2010
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 280
    بمعدل : 0.11 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 0
    التقييم : فاطِمة داعية متدربة ( مسكية مبتدئة )
    فاطِمة غير متصل

       

     



    جزاك الله خيرا حبيبتي


    ام ربيع likes this.


     


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

قوانين المنتدى